ما هو السيرفر وأنواعه واستخداماته (دليل مختصر ومبسط)

 الخادم أو السيرفر، لقد سمعنا جميعًا هذا المصطلح في مكان ما أو بآخر، ولكن ربما لا نعرف ما يعنيه.


وذلك رغم كونه جزءاً أساسياً من التقدم التكنولوجي الذي نعيشه، ويدخل في كافة العمليات الإلكترونية التي نقوم بها، وهو أساس الإنترنت الذي لا يمكننا الاستغناء عنه.


وفي هذا المقال سنقدم لك ما يجب أن تعرفه عن الخوادم أو السيرفرات، بدءًا من تعريفها وأنواعها المختلفة واستخداماتها والعديد من الأمور المهمة الأخرى.



ما هو الخادم أو السيرفر؟

بكل بساطة، الخادم هو جهاز كمبيوتر يتمتع ببعض المواصفات الفنية العالية، والذي يعمل دون انقطاع على مدار الساعة من أجل تقديم الخدمة.


وتختلف هذه الخدمة حسب نوع السيرفر كما سنتعرف خلال هذا المقال، وبشكل عام يمكننا القول أن هذه السيرفرات أو السيرفرات تقوم بتوصيل أجهزة الكمبيوتر ببعضها البعض على مدار الساعة.


تتكون السيرفرات من نفس مكونات الكمبيوتر العادي، مثل: وحدة المعالجة المركزية (CPU)، وذاكرة الوصول العشوائي (RAM)، والذاكرة أو جهاز التخزين، واللوحة الأم، والمبرد، ومصدر الكهرباء، وما إلى ذلك.


لكن هذه المكونات عادة ما تكون أقوى بكثير من أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة الكمبيوتر العادية التي نستخدمها، مما يسمح بمزيد من موارد الحوسبة، وتكون قادرة على العمل 24 ساعة في اليوم دون أي مشاكل.



كيف ظهر السيرفر؟ ما الهدف من ظهوره؟

في الماضي كان الناس يعتمدون على الطرق التقليدية لتبادل البيانات من خلال الاعتماد على تخزينها على الأقراص الصلبة، وهو الأمر الذي ربما عايشته.


وإذا كنت تريد إرسال معلومات إلى شخص آخر، سواء كان زميلك في الجامعة أو العمل، فيجب عليك نقل هذه البيانات إلى قرص مرن وتسليمه إليه شخصيًا.


وبطبيعة الحال، فإن هذه الأقراص معرضة للتلف في أي لحظة لأنها غير مقاومة للكسر على سبيل المثال، وبالتالي فإن فقدان البيانات المحفوظة عليها أمر ممكن على الرغم من أن الأمر قد يتطلب منك الكثير من الجهد للانتهاء منها.


لذلك كان لا بد من إيجاد حل لهذه المشكلة، ومع بداية تطور التكنولوجيا ظهر حل يسمح لنا بنقل المعلومات بشكل آمن وبأسرع وقت ممكن بين المستخدمين حتى لو كانوا على مسافات طويلة.


وهذا الحل هو ما يمكن أن نطلق عليه مبدأ الند للند، وهو يساعد على إنشاء اتصال مباشر بين جهازين وبالتالي تبادل المعلومات بشكل أسرع دون الحاجة إلى وسيط خارجي مثل الأقراص الصلبة، ويتم هذا الاتصال من خلال جهاز كابل الانترنت بحيث يتضمن الجهاز الأول اتصال بالشبكة والثاني أيضاً.


وهنا ظهرت أمامنا مشكلة أخرى، إذ يمكن قفل أحد الجهازين، وبالتالي لا يمكن ربطهما في نفس الوقت، لذا كان من الأفضل أن يكون لديك جهاز خارجي ثالث لتخزين البيانات عليه.


وبالتالي، عندما يتصل الشخص الأول بجهاز الشخص الثاني ويجده غير متاح، يمكنه أخذ البيانات المخزنة التي يحتاجها من الجهاز الخارجي في أي وقت.


الخلاصة: السيرفر ليس سوى جهاز خارجي يجب أن يعمل على مدار الساعة ويخدمنا في أي وقت نريد، ومن هنا جاء اسم السيرفر أو الخادم.


ولذلك يجب أن يعمل السيرفر على مدار الساعة، وإلا فلن تتمكن جميع التطبيقات والمواقع والتقنيات التي نستخدمها من العمل.


أنواع السيرفر

الفكرة العامة للسيرفر واحدة لكن التطبيقات متعددة مما يقودنا إلى عدة أنواع من السيرفرات منها:


سيرفر الويب: هو السيرفر الذي تعتمد عليه شبكة الإنترنت حول العالم، وتتم استضافة المواقع الإلكترونية عليه.


السيرفر المخصص: هو السيرفر المخصص لخدمة جهة معينة سواء كان شخص أو شركة أو موقع إلكتروني بشكل حصري، بحيث يستفيد هذا الكيان من كامل إمكانياته.


السيرفر السحابي: هو نوع من السيرفرات الحديثة يشبه التخزين السحابي وهو سريع وآمن.


اسم سيرفر المجال: هو السيرفر المسؤول عن تخزين اسم المجال في الشبكات وتحويله إلى عنوان Ip


السيرفر الافتراضي الخاص: يتم تشكيله عندما يتم تقسيم سيرفر واحد إلى عدة سيرفرات فرعية واستخدامه بشكل منفصل.


سيرفر البريد الإلكتروني: وهو اسمه المسؤول عن رسائل البريد الإلكتروني من حيث الإرسال والاستقبال والتخزين، وتستخدمه بعض الشركات لأنه يؤمن بريدها الإلكتروني من الاختراق.


سيرفر التطبيقات: هو السيرفر المسؤول عن تشغيل التطبيقات والألعاب أو تخزين بياناتها.

أمثلة على السيرفرات في حياتنا اليومية

أمثلة على السيرفر في حياتنا اليومية


يتم التعامل يومياً مع مواقع ويب مختلفة، حيث تتم استضافة هذه المواقع على سيرفر معين، ويكون هذا السيرفر متصلاً بشبكة الويب العالمية بحيث يتمكن المستخدم من يمكن الوصول إلى هذا الموقع.


في هذه الحالة، السيرفر هو سيرفر ويب، ويمكن لأي شخص لديه موقع ويب شراء استضافة على سيرفر، مثل استضافة Bluehost على سبيل المثال.


كما يمكن لأي شخص بناء سيرفر لبيع الاستضافة لأصحاب المواقع وفق شروط وقواعد محددة.


بالإضافة إلى ذلك، نقوم يومياً بطلب رموز من الجوال مثل *100# أو *999# وغيرها، لطلب خدمات معينة مثل الاستعلام عن الفاتورة، أو تفعيل خدمة، وتتم هذه العمليات أيضاً من خلال خادم يسمى USSD السيرفر.


وهناك آلاف الأمثلة الأخرى عن كيفية تأثير السيرفرات على حياتنا اليومية، والتي تشمل جميع جوانب حياتنا.



فوائد السيرفر


بعد أن عرفنا السيرفر وفهمنا كيفية عمل الإنترنت، يمكننا القول أنه يمكن بناء شبكة بدون سيرفر، وذلك بالاعتماد على جهاز الكمبيوتر المكتبي مثلاً، حسب الهدف من بناء الشبكة.


على سبيل المثال، يريد مدير مطعم ربط كاميرات المراقبة وجهاز مراقبة وقت الموظف بشبكة واحدة وربطها بهاتفه المحمول، فلا داعي للسيرفر، إذ يوجد بديل أبسط وأرخص.


ويبقى السؤال لماذا بناء شبكة تحتوي على سيرفر إذن؟


وذلك لعدة أسباب منها:


الإدارة والتحكم المركزي في الشبكة.


تخزين المعلومات والبيانات من خلال محركات الأقراص الثابتة المركزية الموجودة في السيرفر.


إمكانية ربط الإنترنت بجميع الأجهزة المتصلة بالشبكة وبالتالي مراقبة الاستخدام.


توزيع الصلاحيات على الموظفين، حيث يسمح لموظف بالطباعة والآخر لا يسمح له، أو يسمح لموظف باستخدام USB وآخر لا يسمح له بذلك.


إمكانية تثبيت أي برنامج على السيرفر، واستخدام هذا البرنامج بشكل طبيعي من قبل الموظفين على أجهزتهم، مما يقلل من استهلاك موارد أجهزة الكمبيوتر المتصلة بالشبكة.


تقليل النفقات، فمثلاً يمكنك شراء طابعة واحدة يمكن لجميع الموظفين استخدامها.

حماية الشبكة من الهجمات الخارجية والفيروسات.

نسخة احتياطية لمعلومات وبيانات الشركة أو المنشأة.

تحديد مواصفات السيرفر أو السيرفر المناسب لك

تحديد مواصفات الخادم المناسبة لك


وطالما أننا نتحدث عن السيرفرات، فسنساعدك أيضًا في تحديد إمكانيات السيرفر المناسب لك، وهو ما يعتمد على أشياء وعوامل كثيرة.


على سبيل المثال، إذا كنت ستقوم بإنشاء سيرفر لشركة ما، فمن المؤكد أنك ستأخذ في الاعتبار طبيعة الشركة، ونوع الخدمات التي تقدمها الشركة، وعدد الموظفين الحاليين في الشركة، وهل هناك فروع للشركة الشركة في مدن أو بلدان أخرى أم لا.


بالإضافة إلى العديد من العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها دائمًا عند بناء أي شبكة تحتوي على سيرفر، ولكن عند شراء السيرفر يجب الانتباه إلى المواصفات التالية:


معالج وحدة المعالجة المركزية (CPU) الخاص بالسيرفر، حيث يجب الانتباه إلى سرعته ومقارنتها بما تفعله الشركة على الشبكة.

ذاكرة الوصول العشوائي (RAM).

مساحة القرص الثابت.


مواصفات المغذي للسيرفر هل يناسب الطاقة التي يستهلكها السيرفر أم لا؟


وحدات التبريد الموجودة في السيرفر، وهي من الأجزاء المهمة للمحافظة على درجة حرارة منخفضة للمكونات الداخلية للسيرفر، حيث تعمل السيرفرات على مدار الساعة.


نظام التشغيل الذي يجب أن يعمل عليه السيرفر، وأشهر الأنظمة: Linux، Windows.


علاوة على ذلك، يجب وضع السيرفر في غرفة خاصة، تتوفر فيها مجموعة من الشروط، حتى يعمل السيرفر بأعلى كفاءة ممكنة.


كما يجب وضع السيرفر في مكان مخصص له يسمى غرفة السيرفر، وذلك لاختلاف ظروف تشغيله عن أي جهاز آخر، ويجب أن تحتوي غرف الخادم على:

إغلاقه على المدخل الرئيسي للشركة إن أمكن، وذلك لحفظ السيرفر في حالة حدوث حريق مثلاً.


الحفاظ على درجة حرارة الغرفة 22 درجة مئوية، ويمكن تحقيق ذلك باستخدام مكيف التبريد.

رفع السيرفر والأجهزة المتصلة به عن الأرض بأكشاك مخصصة لذلك.

يجب أن لا يقل ارتفاع سقف الغرفة عن ثلاثة أمتار.

الغرفة لا تحتوي على نوافذ.

يوجد هاتف ثابت في الغرفة.


كما أن هناك مواصفات تتعلق بهيكل الغرفة، ويمكن الاستعانة بشخص متخصص لتحقيق هذه الشروط بشكل كامل، والحصول على أفضل أداء للسيرفر.


الأسئلة المتداولة حول السيرفر

1. ما هو السيرفر؟


الخادم هو جهاز كمبيوتر، ولكن بقدرات حاسوبية أكبر، ويمكنه العمل 24 ساعة يوميا من أجل أداء المهمة التي يقوم بها.


2. ما هي أهمية السيرفرات؟


تعتبر الخوادم هي أساس الإنترنت، وهي أساس العديد من التقنيات التي نستخدمها، وباختصار يمكننا القول أن السيرفرات  هو مركز كل شبكة نستخدمها.


3. لماذا يجب أن يعمل السيرفرات باستمرار؟


يجب أن يعمل السيرفر 24 ساعة يوميا 7 أيام في الأسبوع و هذا لأنه أساس الشبكات التي نستخدمها في العديد من الجوانب ف حياتنا.


فمثلاً تخيل أنك لا تستطيع الوصول إلى الإنترنت مثلاً بعد الساعة 8:00 مساءً لأن السيرفرات تأخذ إجازة، وهذا أمر كارثي، أليس كذلك؟، لذلك تضطر السيرفرات في مختلف الشركات والقطاعات إلى العمل بشكل مستمر لخدمة العملاء.


4. ما هي أنواع السيرفرات؟


هناك أنواع لا حصر لها من السيرفرات، ولكن أهمها:

  • قاعدة بيانات للانترنت.
  • سيرفر مخصص.
  • السيرفر السحابي.
  • اسم سيرفر المجال.
  • سيرفر الافتراضي الخاص.
  • سيرفر البريد الإلكتروني.
  • سيرفر التطبيقات.
  • سيرفر قاعدة البيانات.

5. ما الفرق بين السيرفر والكمبيوتر العادي؟


في الواقع، من حيث مبدأ العمل لا يوجد فرق، ولكن هناك فرق من حيث مواصفات المكونات الداخلية وظروف التشغيل.


وبما أن السيرفر يتمتع بقدرات وإمكانات حاسوبية أكبر، فيمكنه العمل طوال الوقت دون انقطاع أو انقطاع.


6. ما الفرق بين السيرفر ومركز البيانات؟


مركز البيانات هو مجموعة من الخوادم، بحيث يمكن أن يحتوي مركز البيانات على مئات وآلاف السيرفرات.


خاتمة

السيرفر هو أساس الإنترنت كما أنه الأساس لأغلب التقنيات التي نستخدمها يوميا في مختلف جوانب حياتنا.


السيرفر هو جهاز كمبيوتر يحتوي على نفس المكونات، ولكنه عادةً ما يكون أكثر تعقيدًا وقادرًا على العمل على مدار الساعة دون توقف.


هناك العديد من أنواع السيرفرات التي نستخدمها بشكل يومي، والتي تتفق في فكرة عملها وتختلف في وظائفها ومهامها.


وهكذا انتهت مقالتنا. أتمنى أن يعجبك. إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات يمكنك مشاركتها معنا في خانة التعليقات وسوف نقوم بالرد عليك في أقرب وقت ممكن.

إرسال تعليق

0 تعليقات